منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > دفاع الإمام علي عن الزهراء في الهجوم وسبب خروجها بماصح سنده
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

الموضوع: دفاع الإمام علي عن الزهراء في الهجوم وسبب خروجها بماصح سنده الرد على الموضوع
اسم المستخدم الخاص بك: إضغط هنا لتسجيل الدخول
عنوان الموضوع:
  
نص الموضوع - إذا لم تكن عضواً لن تظهر مشاركتك إلا بعد مراجعتها من قبل المشرفين:
أيقونة المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة خاصة بموضوعك من هذه القائمة :
 

الخيارات الإضافية
خيارات متنوعة

إستعراض المشاركات (الأحدث أولاً)
13-04-2018 02:06 PM
لواء الحسين وفقكم الله لكل خير و يسر أموركم و جزاكم خيرا كثيرا بحق محمد و آل محمد الاطيبين الاطهرين
12-04-2018 01:02 AM
وهج الإيمان حديث سليم بن قيس صححه الشيخ السند كما نقلت عنه وأكد الشيخ الماحوزي أن الشيخ السند صححه فلامفر من التسليم به ورسالة عمر الى معاويه صححها الشيخ الشاهرودي والشيخ الماحوزي ونقلت عن الشيخ الماحوزي قوله بأن سند رواية المفضل بن عمر قابل للإعتبار
أما عن أبان وسليم فهنا توثيقهما :
قد أدرك سليم خمسة من الأئمة عليهم السلام واتصل بهم... وكان موثقا عندهم مقتبسا من علومهم الفياضة، وكان متصلبا في دينه مناوئا لأعداء آل البيت النبوي مجاهرا بالعداء لهم حتى أن الحجاج طلبه ليقتله فاختفى عنه أيام إمارته الغاشمة خو فاعلي نفسه). (1)
24. قال العلامة السيد الخوئي في معجم رجال الحديث: (ثقة جليل القدر عظيم الشأن، ويكفي في ذلك شهادة البرقي بأنه من الأولياء من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام). (2)

حياة أبان بن أبي عياش

الشيخ الثقة الفقيه الزاهد العابد طاووس القراء أبو إسماعيل أبان بن أبي عياش
العبدي البصري.
ولد أبان حدود سنة 62 وتوفي في أول رجب من سنة 138 عن عمر بلغ 76 سنة، وكان له عند قدوم سليم نحو 14 سنة. (3)
ولا شك أن سليم بن قيس رحمه الله كان يعرف والد أبان أو أحد أقاربه أو معارفه، حيث كان فارا من الحجاج مختفيا عنه، وقد دخل إلى بلدتهم نوبندجان تلك المدينة الخارجة نسبيا عن حكم الحجاج ووجد المأوى فيها، وقد استضافوا هذا الشيخ المشرد المطارد الذي يبلغ الثمانين من عمره، وتحملوا الخطر على أنفسهم، وحموا سليما من سيف الحجاج.
وفي ذلك الجو الخاص المحمي كان يوجد شاب صغير السن، له ولع بالعلم والأحاديث، على نمط الشباب المتدينين المتحفزين للمعرفة في ذلك الزمان.. وهو أبان بن أبي عياش.. فاختاره سليم أو اختاره له الذين آووه، لكي يسلمه تلك الأمانة العلمية المهمة والخطيرة، والتي هي كتاب سليم
____________
(1). راجع مقدمة الطبعة الأولى من كتاب سليم في القطع الرقعي من الطبعات النجفية.
(2). معجم رجال الحديث: ج 8 ص 220.
(3). مفتتح كتاب سليم. أعيان الشيعة: ج 5 ص 48. ميزان الاعتدال: ج 1 ص 14.
http://www.mezan.net/books/aqida/sol...laim_a-05.html
12-04-2018 12:47 AM
ابوامحمد
يعني العلامة الماحوزي قال اسناده مقبول وحسنه لغيره لكثرة شواهده
وسليم بن قيس كتب كتابه في وقت منع فيه كتابة الحديث ، ولما حضرته الوفاة سلمه لأبان
وان كان ضعف في ابان فقول في اسناده ابان وهو ضعيف
لا ان تتهمه بوضعه للكتاب
وكذلك حديث المفضل بن عمر وان كان ضعيف فهو شاهد اخر لرواية سليم
فهذا البخاري مثلا كان يدلس كثير في الأسماء حتى لا يعرف , واحيانا يعلق بعضهم حتى لا يعرف الضعيف منهم
فمثلا كان يدلس في أبو زكريا يحيى بن عبد الله بن بكير
وكذلك في اسم محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس الذهلي أبو عبد الله النيسابوري
وكذذلك في اسم ابي صالح فتارة يدلس في اسمه وتارة يعلقه حتى لا يعرف
ففي
الكتاب : عمدة القاري شرح صحيح البخاري
المؤلف : بدر الدين العيني الحنفي

ففي باب بدء الوحي
في حديث لعائشة
في شرحه قال العلامة العيني

(بيان رجاله) وهم ستة:

الأول: أبو زكريا يحيى بن عبد الله بن بكير بضم الباء الموحدة القرشي المخزومي المصري نسبه البخاري إلى جده
يدلسه
ولد سنة أربع، وقيل: خمس وخمسين ومائة، وتوفي سنة إحدى وثلاثين ومائتين، وهو من كبار حفاظ المصريين، وأثبت الناس في الليث بن سعد روى البخاري عنه في مواضع وروى عن محمد بن عبد الله هو الذهلي عنه في مواضع قاله أبو نصر الكلاباذي، وقال المقدسي: تارة يقول حدثنا محمد، ولا يزيد عليه، وتارة محمد بن عبد الله، وإنما هو محمد بن عبد الله بن خالد بن فارس بن ذؤيب الذهلي، وتارة ينسبه إلى جده فيقول محمد بن عبد الله، وتارة محمد بن خالد بن فارس، ولم يقل في موضع حدثنا محمد بن يحيى، وروى مسلم حدثنا، عن أبي زرعة، عن يحيى وروى ابن ماجه، عن رجل عنه قال أبو حاتم: كان يفهم هذا الشأن ولا يحتج به يكتب حديثه، وقال النسائي: ليس بثقة ووثقه غيرهما، وقال الدارقطني: عندي ما به بأس وأخرج له مسلم، عن الليث وعن يعقوب بن عبد الرحمن ولم يخرج له، عن مالك شيئا ولعله والله أعلم لقول الباجي وقد تكلم أهل الحديث في سماعه الموطأ، عن مالك مع أن جماعة قالوا: هو أحد من روى الموطأ عن مالك.


http://library.islamweb.net/newlibra...=303&startno=3

وفي باب تقصير الصلاة
في حديث لعبد الله بن عمر
قال العيني في شرحه

قوله: " وزاد الليث " أي: الليث بن سعد ، وقد وصل الإسماعيلي فقال: أخبرني القاسم بن زكريا حدثنا ابن زنجويه وحدثني إبراهيم بن هانئ حدثنا الرمادي قال: حدثنا أبو صالح حدثنا الليث بهذا، وقال الإسماعيلي : رأى البخاري أول الإرسال من الليث أقوى من روايته عن أبي صالح عن الليث ، ولم يستخبر أن يروي عنه.

( قلت ): هذا الوجه الذي ذكره فيه نظر ;
لأن البخاري روى عن أبي صالح في صحيحه على الصحيح ولكنه يدلسه فيقول: حدثنا عبد الله ولا ينسبه وهو هو،
نعم قد علق البخاري حديثا فقال فيه:
قال الليث بن سعد : حدثني جعفر بن ربيعة ، ثم قال في آخر الحديث: حدثني عبد الله بن صالح قال: حدثنا الليث
، فذكره، ولكن هذا عند ابن حمويه السرخسي دون صاحبيه، وقال في تذهيب التهذيب: وقد صرح ابن حمويه عن الفربري عن البخاري بروايته عن عبد الله بن صالح عن الليث في حديث
رواه البخاري أولا تعليقا، فلما فرغ من المتن قال: حدثني عبد الله بن صالح عن الليث به.


http://library.islamweb.net/newlibra...303&startno=24


وفي كتاب الجهاد والسير في حديث لأبن العباس
في شرحه قال العيني
وروى البخاري أيضا في سورة القمر وقال : حدثني إسحاق ، أخبرنا خالد ، عن عكرمة ، عن ابن عباس أن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم قال وهو في قبة يوم بدر ، الحديث ، فهذا البخاري روى الحديث المذكور أولا ، عن محمد ، عن عفان ، وثانيا عن إسحاق ، عن خالد أما محمد فقد قال الجياني : كذا في روايتنا ، عن أبي محمد الأصيلي غير منسوب ، وكذا في رواية أبي ذر وأبي نصر قال : وسقط ذكره جملة من نسخة أبي السكن ، قال : ولعله [ ص: 194 ] الذهلي
( قلت ) هو محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس الذهلي أبو عبد الله النيسابوري الإمام ، روى عنه البخاري في مواضع يدلسه فتارة يقول حدثنا محمد ولم يزد عليه ، وتارة ينسبه إلى جده فيقول حدثنا محمد بن عبد الله
، وأما إسحاق فهو ابن شاهين نص عليه غير واحد وإن كان إسحاق روى أيضا عن خالد الطحان لكن البخاري ما روى عنه في صحيحه ، وفي رواية البخاري حدثنا خالد عن خالد ، فخالد الأول هو الطحان والثاني هو الحذاء .

http://islamweb.org/newlibrary/displ...=303&startno=2

10-04-2018 05:52 AM
وهج الإيمان حياكم الله أخي بومحمد أحسنتم

الموضوع كما ترى أخي القارئ السني المنصف حفظك الله ورعاك قد أرهق من تداخل فيه عند جلب تصحيح محققينا فلم يعرفوا كيف يجيبوا عليه
08-04-2018 11:38 PM
ابوامحمد العضو بيت
انتوا مو اعتبرتوا كتاب البخاري اصح كتاب بعد كتاب الله
وين اسنادكم للبخاري
08-04-2018 05:10 PM
بيت الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كرار أحمد
تعبنا ورب الكعبة

لا يخفى على من هو مثلك اخي كرار ان الغالبية العظمى من الشيعة الامامية هم إخبارية والقلة القليلة النادرة منهم ينتمون في علم الرواية الى المدرسة الاصولية
والاخبارية سمو إخبارية لانهم يعتبرون كل خبر ذكر في اي كتاب هو خبر صحيح بغض النظر عن رواته ان كانوا كذابين او فجرة فسقة
ومانلاحظه اليوم هو أن بعض المحقققين بداوا بتصحيح الروايات عاى الطريقة الاخبارية بالرغم من تدعائهم انهم ينتمون الى المدرسة الاصولية
08-04-2018 04:47 PM
كرار أحمد تعبنا ورب الكعبة
08-04-2018 03:30 PM
بيت الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كرار أحمد
يرفع إلى أين ؟ فوق برج ايفل ؟
كل الروايات منقولة عن الضعفاء والكذبة وتنريدوننا أن نبني ديننا عليها ؟

لابد من ذلك اخي كرار
فلولا هذه الروايات ولولا هؤلاء الرواة الكذابين والضعفاء لما كان هناك دين ومذهب اصلا
فان طلبت منهم طرح هذه الروايات الضعيفة لتوجب عليهم طرح كل مذهبهم لانه لايعتمد على اي رواية صحيحة لعدم وجود روايات صحيحة عندهمٕ
08-04-2018 03:23 PM
بيت الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
أنت غير متخصص في هذه الأمور تتكلم كان كلامك من المسلمات
جلبنا تصحيح محققينا مالذي يوجعك من هذا

تصحيح الماحوزي لايلزم الا الماحوزي نفسه
ويلزم مقلديه ف ان كان مرجعا للتقليد
وما اظن الماحوزي مرجع له مقلدين
ثانيا هذا امور علمية ليشت تعبدية فلا يصح فيها التقليد
08-04-2018 12:36 AM
وهج الإيمان
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كرار أحمد
تصحيح ماذا ؟
كتب الرجال كلها اتفقت مثلا على خراب راو كالمفضل بن عمر ويأتي أحدهم ويقول صحيح ؟
بالقوة يعني ؟
بالرشاشات ؟
يعني النجاشي والكشي والحلي والاردبيلي لا قيمة لكلامهم وكتبهم ؟
سبحان الله .... رواة هذا حالهم وحال مشايخهم معهم مطلوب منا أن نصدقهم ؟
يعني يكذبهم علماء الشيعة ومطلوب من السنة أن يصدقوهم ؟ !!!!!!!!!!!!!!!

أنت غير متخصص في هذه الأمور تتكلم كان كلامك من المسلمات

جلبنا تصحيح محققينا مالذي يوجعك من هذا
07-04-2018 10:49 PM
كرار أحمد هل من مجيب؟
07-04-2018 10:28 PM
وهج الإيمان اللهم صل على محمد وال محمد
07-04-2018 10:26 PM
كرار أحمد
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
نقلنا تصحيح محققينا
يرفع بعد جلب ماصح سنده بتصحيح المرجع الشيخ السند وتصحيح الدكتور الماحوزي
تصحيح ماذا ؟
كتب الرجال كلها اتفقت مثلا على خراب راو كالمفضل بن عمر ويأتي أحدهم ويقول صحيح ؟
بالقوة يعني ؟
بالرشاشات ؟
يعني النجاشي والكشي والحلي والاردبيلي لا قيمة لكلامهم وكتبهم ؟
سبحان الله .... رواة هذا حالهم وحال مشايخهم معهم مطلوب منا أن نصدقهم ؟
يعني يكذبهم علماء الشيعة ومطلوب من السنة أن يصدقوهم ؟ !!!!!!!!!!!!!!!
07-04-2018 10:23 PM
وهج الإيمان نقلنا تصحيح محققينا

يرفع بعد جلب ماصح سنده بتصحيح المرجع الشيخ السند وتصحيح الدكتور الماحوزي
07-04-2018 10:21 PM
كرار أحمد آمين .... بس المرة الجاية نريد روايات صحيحة الاسناد غير تلك التي يرويها الكذبة والضعفاء
07-04-2018 10:12 PM
وهج الإيمان اللهم صل على محمد وال محمد
07-04-2018 10:10 PM
كرار أحمد
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
يرفع لمزيد من الإنحراج
يرفع إلى أين ؟ فوق برج ايفل ؟
كل الروايات منقولة عن الضعفاء والكذبة وتنريدوننا أن نبني ديننا عليها ؟
07-04-2018 08:03 PM
وهج الإيمان يرفع لمزيد من الإنحراج
07-04-2018 05:03 PM
بيت الله
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كرار أحمد
ممممممممممممممممممم ... ده إسناد خطير فعلا .... قد أفحمتمونا فعلا ...
طيب ممكن نعرف قول علماء الرجال الشيعة في المفضل بن عمر ؟
عموما من باب الثواب هذا بعض الكلام فيه :"قال النجاشي: المفضل بن عمر أبو عبد الله وقيل أبو محمد الجعفي الكوفي ، فاسد المذهب ! مضطرب الرواية لا يعبأ به و قيل : أنه كان خطابيا و قد ذكرت له مصنفات لا يعول عليها و إنما ذكره للشرط الذي قدمناه له . رجال النجاشي 2/359 -360 . وقال ابن الغضائري كما نقل عنه صاحب مجمع الرجال للقهبائي 6/131 والحلي في رجاله ص258 وأبو داود الحلي في رجاله ص280 : المفضل بن عمر الجعفي أبو عبد الله ضعيف متهافت مرتفع القول خطابي وقد زيد عليه شيء كثير وحمل الغلاة في حديثه حملا عظيما ولا يجوز أن يكتب حديثه . مجمع الرجال للقهبائي 6/131 والحلي في رجاله ص258 وأبو داود الحلي في رجاله ص280 . وقال الأردبيلي: وروى روايات غير نقية الطريق في مدحه وأورد الكشي أحاديث تقتضي مدحه والثناء عليه لكن طرقها غير نقية كلها ، وأحاديث تقتضي ذمه والبراءة منه وهي أقرب إلى الصحة فالأولى عدم الاعتماد والله أعلم . جامع الرواة 2/258 - 259
اخي كرار جواب الاخت وهج سوف يكون ان الدكتور الماحوزي اكثر دراية منك بعلم الحديث وانك لاتفقه شيئا في علم الحديثةعند الشيعة
الحديث كله علل ومع ذلك يعتبره الماحوزي معتبر
العلة الاخرى قول المجلس روي في بعض مؤلفات اصحابنا ولم يبين ماهي المؤلفات ومن مؤلفها هل هو ثقة ام ضعيف ام كذاب ام مجهول غير معروف
العلة الاخرى حسين بن حمدان الخصيبي هو وسندالرواية بين فاسد المذهب وكذاب وضعيف ومجهول
((الهداية الكبرى! للحسين بن حمدان الخصيبي أو الجنبلاني، ماذا قال عنه علماء الشيعة:
النجاشي: رجال النجاشي الحسين بن حمدان الخصيبي الجنبلاني، أبو عبد الله، كان فاسد المذهب. له كتب، منها كتاب الإخوان، كتاب المسائل، كتاب تاريخ الأئمة، كتاب الرسالة تخليط.
ماذا قال عنه علماء السنة:
الوافي بالوفيات: عبد الواحد بن محمد. أبو الحسين الخصيبي. حدث عن أبي العيناء. وهو صاحب أخبار
ورواية للآداب. روى عنه أبو عبيد الله المرزباني.
لسان الميزان: الحسين بن حمدان بن الخصيب الخصيبي: أحد المصنفين في فقه الإمامية ذكره الطوسي وابن النجاشي وغيرهما وله من التصانيف أسماء النبي وأسماء الأئمة والإخوان والمائدة وروى عنه عبدالرحمن أبو العباس بن عقدة انتهى. وأثنى عليه. وقيل إنه كان يؤم سيف الدولة وله أشعار في مدح أهل البيت وذكر ابن النجاشي أنه خلط وصنف في مذهب النصيرية واحتج لهم. قال وكان يقول بالتناسخ والحلول.
الزركلي: الاعلام: الخصيبي (000 - 358 ه = 000 - 969 م) حسين بن حمدان الخصيبي: زعيم طائفة (العلويين) النصيرية، في عصره. مصري الاصل. رحل إلى (جنبلا) في العراق العجمي. وتتلمذ لكبير دعاة العلويين عبد الله بن محمد الجنبلاني، ثم خلفه في رئاسة العلويين الدينية.
وانتقل إلى بغداد، واستقر في حلب إلى أن توفي. وقبره في شماليها معروف إلى الآن. وكان له وكلاء في الدين والسياسة. وألف كتبا في المذهب وغيره، منها (الهداية الكبرى) في مذهبهم، و (أسماء النبي) و(أسماء الائمة) و (الاخوان) و (المائدة) (1).
سند الخصيبي في كتاب الهداية الكبرى:
قال السيد أبو عبد الله الحسين بن حمدان الخصيبي (رضي الله عنه): حدثني جعفر بن محمد بن مالك البزاز الفزاري الكوفي، قال: حدثني عبد الله بن يونس السبيعي، قال: حدثني المفضل بن عمر، عن سيدنا ابي عبد الله جعفر الصادق (عليه السلام).
نتناول عمن اخذ الخصيبي رواياته في هذا الكتاب كما سنرى عند الانتهاء من نقد السند
1. جعفر بن محمد بن مالك البزاز الفزازي الكوفي
رجال‏ابن ‏داود: جعفر بن محمد بن مالك لم (جخ‏) ثقة و ضعفه قوم، و يكنى أبا القاسم، صاحب مصنفات كثيرة (غض‏) هو أبو عبد الله كذاب يروي عن الضعفاء و المجاهيل و يضع الحديث غير معتمد عليه لا في شاهد و لا في غيره (جش‏) قال أحمد بن الحسين يضع الحديث وضعا و يروي عن المجاهيل، و قيل كان فاسد المذهب و لا أدري كيف روى عنه شيخنا النبيل الثقة أبو علي بن همام و شيخنا الجليل الثقة أبو غالب الزراري.
رجال ابن الغضائري: جعفر بن محمد بن مالك بن عيسى بن سابور مولى مالك بن أسماء بن خارجة الفزاري أبو عبد الله، كذاب متروك الحديث جملة، و كان في مذهبه ارتفاع و يروي عنالضعفاء و المجاهيل، و كل عيوب الضعفاء مجتمعة فيه.
و هذا راو يأخذ عنه جعفر بن محمد بن مالك:
الحسين بن مسكان: (غض‏) ليس بشي‏ء و لا بمعروف غير أن جعفر بن محمد بن مالك روى عنه أحاديث فاسدة، و ما عند أصحابنا من هذا الرجل علم.
رجال الطوسي: جعفر بن محمد بن مالك كوفي، ثقة، و يضعفه قوم، روى في مولد القائم أعاجيب.
رجال العلامة: جعفر بن محمد بن مالك بن عيسى بن سابور مولى مالك بن أسماء بن خارجة الفزاري أبو عبد الله كوفي.
قال النجاشي كان ضعيفا في الحديث. ثم قال قال أحمد بن الحسين كان يضع الحديث وضعا ويروي عن المجاهيل و سمعنا من قال كان أيضا فاسد المذهب و الرواية. و لا أدري كيف روى عنه شيخنا النبيل الثقة أبو علي بن همام و شيخنا الجليل الثقة أبو غالب الرازي رحمهما الله، له كتاب (غرر الأخبار) و كتاب (أخبار الأئمة و مواليدهم عليهم السلام) و كتاب (الفتن و الملاحم). و قال ابن الغضائري رحمه الله إنه كان كذابا متروك الحديث جملة و كان في مذهبه ارتفاع و يروي عن الضعفاء والمجاهيل وكل عيوب الضعفاء مجتمعة فيه. و قال الشيخ الطوسي ره جعفر بن محمد بن مالك كوفي ثقة، و يضعفه قوم. روى في مولد القائم عليه السلام أعاجيب والظاهر أنه هو هذا المشار إليه. فعندي في حديثه توقف و لا أعمل بروايته
رجال النجاشي: جعفر بن محمد بن مالك بن عيسى بن سابور مولى أسماء بن خارجة بن حصن الفزاري، كوفي، أبو عبد الله، كان ضعيفا في الحديث، قال أحمد بن الحسين كان يضع الحديث وضعا و يروي عن المجاهيل، و سمعت من قال كان أيضا فاسد المذهب و الرواية، و لا أدري كيف روى عنه شيخنا النبيل الثقة أبو علي بن همام، و شيخنا الجليل الثقة أبو غالب الزراري رحمهما الله، و ليس هذا موضع ذكره. له كتاب غرر الأخبار، و كتاب أخبار الأئمة و مواليدهم عليهم السلام، وكتاب الفتن و الملاحم. أخبرنا عدة من أصحابنا عن أحمد بن إبراهيم بن أبي رافع، عن محمد بن همام عنه بكتبه و أخبرنا أبو الحسين بن الجندي عن محمد بن همام عنه....))
منقول من موقع الاسئلة العقائدية
لكن الغريب هو اني ماوجدت الاخت وهج نقلت عن الماحوزي انه ضعف حديثا
06-04-2018 03:55 PM
كرار أحمد
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
جاء في كتاب بحار الأنوار - المجلسي - ج53 ص18-19 :

روي في بعض مؤلفات أصحابنا، عن الحسين بن حمدان، عن محمد ابن إسماعيل وعلي بن عبد الله الحسني، عن أبي شعيب [و] محمد بن نصير، عن عمر بن الفرات، عن محمد بن المفضل، عن المفضل بن عمر قال: سألت سيدي الصادق عليه السلام ...

..وتقص عليه قصة أبي بكر وإنفاذه خالد بن الوليد وقنفذا وعمر بن الخطاب وجمعه الناس لإخراج أمير المؤمنين عليه السلام من بيته إلى البيعة في سقيفة بني ساعدة واشتغال أمير المؤمنين عليه السلام بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله بضم أزواجه وقبره وتعزيتهم وجمع القرآن وقضاء دينه، وإنجاز عداته، وهي ثمانون ألف درهم، باع فيها تليده وطارفه وقضاها عن رسول الله صلى الله عليه وآله. وقول عمر: اخرج يا علي إلى ما أجمع عليه المسلمون وإلا قتلناك، وقول فضة جارية فاطمة: إن أمير المؤمنين عليه السلام مشغول والحق له إن أنصفتم من أنفسكم وأنصفتموه، وجمعهم الجزل والحطب على الباب لاحراق بيت أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين وزينب وأم كلثوم وفضة، وإضرامهم النار على الباب، وخروج فاطمة إليهم وخطابها لهم من وراء الباب. وقولها: ويحك يا عمر ما هذه الجرأة على الله وعلى رسوله ؟ تريد أن تقطع نسله من الدنيا وتفنيه وتطفئ نور الله ؟ والله متم نوره، وانتهاره لها. وقوله: كفي يا فاطمة فليس محمد حاضرا ولا الملائكة آتية بالأمر والنهي والزجر من عند الله، وما علي إلا كأحد المسلمين فاختاري إن شئت خروجه لبيعة أبي بكر أو إحراقكم جميعا.
فقالت وهي باكية: اللهم إليك نشكو فقد نبيك ورسولك وصفيك، وارتداد أمته علينا، ومنعهم إيانا حقنا الذي جعلته لنا في كتابك المنزل على نبيك المرسل. فقال لها عمر: دعي عنك يا فاطمة حمقات النساء، فلم يكن الله ليجمع لكم النبوة والخلافة، وأخذت النار في خشب الباب. وإدخال قنفذ يده لعنه الله يروم فتح الباب، وضرب عمر لها بالسوط على عضدها، حتى صار كالدملج الأسود، وركل الباب برجله، حتى أصاب بطنها و هي حاملة بالمحسن، لستة أشهر وإسقاطها إياه. وهجوم عمر وقنفذ وخالد بن الوليد وصفقه خدها حتى بدا قرطاها تحت خمارها، وهي تجهر بالبكاء، وتقول: واأبتاه، وارسول الله، ابنتك فاطمة تكذب وتضرب، ويقتل جنين في بطنها. وخروج أمير المؤمنين عليه السلام من داخل الدار محمر العين حاسرا، حتى ألقى ملاءته عليها، وضمها إلى صدره وقوله لها: يا بنت رسول الله قد علمتي أن أباك بعثه الله رحمة للعالمين، فالله الله أن تكشفي خمارك، وترفعي ناصيتك، فوالله يا فاطمة لئن فعلت ذلك لا أبقى الله على الأرض من يشهد أن محمدا رسول الله ولا موسى ولا عيسى ولا إبراهيم ولا نوح ولا آدم، [ولا] دابة تمشي على الأرض ولا طائرا في السماء إلا أهلكه الله. ثم قال: يا ابن الخطاب لك الويل من يومك هذا وما بعده وما يليه اخرج قبل أن اشهر سيفي فافني غابر الامة. فخرج عمر وخالد بن الوليد وقنفذ وعبد الرحمن بن أبي بكر فصاروا من خارج الدار، وصاح أمير المؤمنين بفضة يا فضة مولاتك فاقبلي منها ما تقبله النساء فقد جاءها المخاض من الرفسة ورد الباب، فأسقطت محسنا فقال أمير المؤمنين عليه السلام: فانه لاحق بجده رسول الله صلى الله عليه وآله فيشكو إليه
. اه
قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي : إسناده قابل للإعتبار
ممممممممممممممممممم ... ده إسناد خطير فعلا .... قد أفحمتمونا فعلا ...
طيب ممكن نعرف قول علماء الرجال الشيعة في المفضل بن عمر ؟
عموما من باب الثواب هذا بعض الكلام فيه :"قال النجاشي: المفضل بن عمر أبو عبد الله وقيل أبو محمد الجعفي الكوفي ، فاسد المذهب ! مضطرب الرواية لا يعبأ به و قيل : أنه كان خطابيا و قد ذكرت له مصنفات لا يعول عليها و إنما ذكره للشرط الذي قدمناه له . رجال النجاشي 2/359 -360 . وقال ابن الغضائري كما نقل عنه صاحب مجمع الرجال للقهبائي 6/131 والحلي في رجاله ص258 وأبو داود الحلي في رجاله ص280 : المفضل بن عمر الجعفي أبو عبد الله ضعيف متهافت مرتفع القول خطابي وقد زيد عليه شيء كثير وحمل الغلاة في حديثه حملا عظيما ولا يجوز أن يكتب حديثه . مجمع الرجال للقهبائي 6/131 والحلي في رجاله ص258 وأبو داود الحلي في رجاله ص280 . وقال الأردبيلي: وروى روايات غير نقية الطريق في مدحه وأورد الكشي أحاديث تقتضي مدحه والثناء عليه لكن طرقها غير نقية كلها ، وأحاديث تقتضي ذمه والبراءة منه وهي أقرب إلى الصحة فالأولى عدم الاعتماد والله أعلم . جامع الرواة 2/258 - 259
هذا الموضوع يحتوي على أكثر من 20 رد . إضغط هنا لعرض كامل الموضوع.

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 02:54 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin