منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنتديات المتنوعة > الترحيب والتعارف والتسلية > الألعاب والمسابقات
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 08-09-2006, 01:42 AM
الصورة الرمزية لـ البحراني11
البحراني11 البحراني11 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 26569

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 5,556

آخر تواجد: 07-06-2008 01:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الديره

لا

اتخاف من السحالي (( الوزغ))


البحراني11

التوقيع :

اللهم صلي على محمد وآلِ محمد

الرد مع إقتباس
قديم 08-09-2006, 01:44 AM
حنين لكربلاء حنين لكربلاء غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18216

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 6,454

آخر تواجد: 17-03-2008 03:49 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: امات الحب عشاقا .. وحب الحسين أحياني... ولو خيرت في وطني... لقلت هواه أوطاني

اكيييييييييييييييدد

وانت ؟

التوقيع :
وسيعلم الذين فجروا المرقدين اي منقلب ينقلبون
كل الخلايق وصلت كربلا،، ظليت انا المحروم ..عن تربة المظلوم



تمشي إليك توسلاً خطواتي وأعدوا بها إذ أنها حسناتي .. ووددت لو أن الطريق لكربلا .. من مولدي سيراً لحين مماتي لأنادي في يوم الحساب تفاخراً .. أفنيت في حب الحسين حياتي .
سوبر ومن سابقا

الرد مع إقتباس
قديم 08-09-2006, 01:54 AM
الصورة الرمزية لـ البحراني11
البحراني11 البحراني11 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 26569

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 5,556

آخر تواجد: 07-06-2008 01:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الديره

لا


اتخاف من الصراصير


البحراني11

التوقيع :

اللهم صلي على محمد وآلِ محمد

الرد مع إقتباس
قديم 08-09-2006, 03:21 PM
الصورة الرمزية لـ خادمة ام ابيها
خادمة ام ابيها خادمة ام ابيها غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 30522

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 3,261

آخر تواجد: 10-05-2008 04:01 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

لا ماخاف
اتخاف من النمل

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 08-09-2006, 04:29 PM
الصورة الرمزية لـ شيعية للأبد
شيعية للأبد شيعية للأبد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 12460

تاريخ التّسجيل: Oct 2004

المشاركات: 7,844

آخر تواجد: 26-09-2009 04:08 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: هناك حيث أعيش

لا ما أخاف

تخاف أن الكهرباء تنقطع عليك ؟؟

التوقيع :
الإمام علي عليه السلام:
الدهر يومان: يوم لك ويوم عليك. فإن كان لك فلا تبطر وإن كان عليك فلا تضجر.

كم اشتقتُ إليكِ
متى تمضي الشهور

الرد مع إقتباس
قديم 08-09-2006, 04:58 PM
المجري المجري غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 31265

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 19

آخر تواجد: 18-09-2006 07:03 PM

الجنس:

الإقامة:

يا خي بارك الله فيك؟ولكن نحن نعيش في عصر الظهور الشريف يجب أن نتكلم بأمور اكثر جدية


إلى الشمس الحسينية المحمدية ... التي ستشرق وتكشف دجى الليل الطويل ... إلى من قال فيه رسول الله (ص): (...ويستضيئون بنور ولايته كانتفاع الناس بالشمس وإن جللها السحاب ) ...
إلى القمر الحسني العلوي ...اليماني الموعود الذي قال فيه سمي رسول الله (ص) الإمام الباقر (ع) : ( ...يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم...)
أهدي هذا الجهد المتواضع ...













m :
إن الذي دعاني إلى تأليف هذا الكتاب هو الحاجة الماسة إليه ، حيث تفتقر الساحة الإسلامية لوجود بحث متكامل عن أهم شخص بعد الإمام المهدي (مكن الله له في الأرض) والذي هو بمثابة القمر للشمس ، فهو وزير المهدي (عليه السلام) والقائم بالدعوة إليه وقائد الناس لنصرته في عصر كثر فيه دعاة الضلال والانحراف ، وظهرت فيه دعوات الباطل وانتشرت واتسعت ، يقودها أشخاص ليس لهم هَم إلا إرضاء أنفسهم الأمارة بالسوء وإشباع رغباتهم الدنيوية وتحقيق مصالحهم وأمانيهم ، كل يدعو إلى نفسه .
فاستطاعوا تحت هذا المسمى أو ذاك خداع البسطاء والسذج من الناس الذين يتطلعون لنصرة الإمام المنتظر (سلام الله عليه) .
إن هذا الكتاب يتناول بين دفتيه كل ما يتعلق بشخصية اليماني الموعود وحركته ودعوته ومكان ووقت خروجه وتحركه العسكري وفق ما جاء في الأحاديث والروايات المعصومية الشريفة الواردة عن الأئمة الأطهار (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) .
وقد جعلته فصولاً كل فصل منه يحتوي على عدة أبواب ، ليتسنى للقارئ التنقل بين صفحاته بسهولة ويسر من دون ملل أو عناء ، وحاولت جاهداً أن يكون مكتوباً بأسلوب بسيط مراعاة لأدنى مستوى من الفهم والإدراك لتعم الفائدة ويحصل ما كنا نبتغيه .
فليس هدفنا إلا خدمة القضية المهدوية وخدمة المنتظرين لها على مختلف مستوياتهم الفكرية .
والله من وراء القصد ...

سعيد الطويل
رجب المرجب / 1427 هـ



M :

إن الإنسان ليقف عاجزاً حينما يحاول الكتابة عن شخصية مهمة ، خاصة إذا كانت تلك الشخصية شخصية إلهية كاليماني الموعود الممهد الرئيسي للإمام المهدي (عليه السلام) الذي جاء ذكره على لسان الأئمة الطاهرين (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) في رواياتهم التي نقلها لنا أصحابهم وحواريهم .
إن هذه الشخصية لتستمد أهميتها ومقامها من القضية التي تحملها ، أي أنها تستمد أهميتها من الإمام المهدي (مكن الله له في الأرض) ، ومن قضيته وأمره المبارك (صلوات الله وسلامه عليه) ، بل إن أهمية هذا الشخص تتمثل في كونه صاحب دعوة الإمام (عليه السلام) والقائم بالأمر قبل قيامه (مكن الله له في الأرض) والذي يقوم بهداية الناس إلى الحق وإلى طريق مستقيم .
في وقت تظهر فيه رايات الضلالة وتكثر فيه طرق الانحراف والعياذ بالله ، وتتسع فيه هوة الخلاف والاختلاف بين المسلمين بشكل عام والشيعة بشكل خاص بسبب ما يقوم به علماء السوء المضلين الذين يخرجون في آخر الزمان حيث يقومون بزرع وإثارة الفتنة والاختلاف ليس بين المسلمين فحسب بل بين أبناء المذهب الواحد كما صرح بذلك الأئمة المعصومين (عليهم السلام) .
فقد جاء في الرواية الشريفة الواردة عن مالك بن ضمرة أنه قال : قال أمير المؤمنين عليه السلام :
( يا مالك بن ضمرة ، كيف أنت إذا اختلفت الشيعة هكذا ( وشبك أصابعة وأدخل بعضها في بعض ) ؟
فقلت : يا أمير المؤمنين ، ما عند ذلك من خير !.
قال : الخير كله عند ذلك يا مالك ، عند ذلك يقوم قائمنا فيقدم سبعين رجلاً يكذبون على الله ورسوله (صلى الله عليه وآله وسلم) فيقتلهم ، ثم يجمعهم الله على أمر واحد )([1]) .
وعن عميرة بنت نفيل ، قالت : سمعت الحسين بن علي (عليه السلام) يقول :
( لا يكون الأمر الذي تنتظرونه حتى يبرأ بعضكم من بعض ويتفل بعضكم في وجوه بعض ، ويشهد بعضكم على بعض بالكفر ، ويلعن بعضكم بعضاً .
فقلت له : ما في ذلك الزمان من خير .
فقال الحسين (عليه السلام) : الخير كله في ذلك الزمان ، يقوم قائمنا ويدفع ذلك كله )([2]) .
وجاء في الرواية الشريفة الواردة عن أبي عبد الله عليه السلام إنه قال :
( لا يكون ذلك الأمر حتى يتفل بعضكم في وجوه بعض ، وحتى يلعن بعضكم بعضاً وحتى يسمي بعضكم بعضاً كذابين )([3]).
وعن الأصبغ بن نباتة عن أمير المؤمنين (عليه السلام) إنه قال :
( ما ترون ما تحبون حتى يتفل بعضكم في وجوه بعض ، وحتى يسمي بعضكم بعضاً كذابين ، وحتى لا يبقى منكم - أو قال من شيعتي- إلا كالكحل في العين ، أو الملح في الطعام )([4]) .
ومن هنا وحيث تبرز الحاجة إلى وجود راية هدى تدعو وتقود الناس إلى الحق والطريق المستقيم وشخص ليس له هم إلا الدعوة إلى الحق ونصرة المهدي (عليه السلام) ويصل بأتباعه إلى حيث رضا الله عز وجل ونصرة وليه المنتظر ، الذي يقيم الله تعالى على يديه الشريفتين دولة العدل الإلهي تلك الدولة التي لطالما حلمت الشعوب أن تراها ، حيث ينتصف للمظلوم من الظالم وينشر العدل والقسط ويقضى على الظلم والجور .
كما جاء في الحديث الشريف المروي عن الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) : ( المهدي من ولدي أسمه أسمي وكنيته كنيتي وهو أشبه الناس بي خلقاً وخلقاً ،تكون له غيبة وحيرة في الأمم حتى تضل الخلق عن أديانهم فعند ذلك يقبل كالشهاب الثاقب فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً )([5]) .
ولما كان من المعلوم لدى الجميع إن الإمام المهدي عليه السلام لا يخرج إلا من مكة المكرمة معلناً عن قيامه المقدس وثورته المباركة ضد الظلم والظالمين وأعداء الإسلام والمسلمين ، وإن شخصه غير معروف لدى الناس ، فلا بد أن يسبق خروجه وقيامه المقدس ظهور دعوة له على يدي الممهد الرئيسي له ، اليماني الموعود .
ليهيئ له جيشاً وأنصاراً ، وقاعدة يكون قيامه على أساسها .
وهذا ما دلت عليه الروايات المعصومية الشريفة كالرواية الواردة عن عمر بن حنظلة ، عن أبي عبد الله عليه السلام إنه قال :
( للقائم خمس علامات : ظهور السفياني ، واليماني ، والصيحة من السماء ، وقتل النفس الزكية ، والخسف في البيداء )([6]) .
وجاء أيضاً عن أبي بصير عن أبي جعفر محمد بن علي (عليهما السلام) إنه قال في رواية طويلة : ( خروج السفياني واليماني والخراساني في سنة واحدة ، في شهر واحد ، في يوم واحد، نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعضاً فيكون البأس من كل وجه ، ويل لمن ناواهم ، وليس في الرايات راية أهدى من راية اليماني ، هي راية هدى ، لأنه يدعو إلى صاحبكم ، فإذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم ، وإذا خرج اليماني فانهض إليه فإن رايته راية هدى ، ولا يحل لمسلم أن يلتوي عليه ، فمن فعل ذلك فهو من أهل النار ، لأنه يدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم )([7]) .
فمن هاتين الروايتين يتبين لنا واضحاً إن ظهور اليماني يسبق قيام الإمام المهدي (عليه السلام) كما يتبين لنا إن اليماني هو القائم بدعوة الإمام عليه السلام وهو صاحب أمره ورايته المباركة فإن ، رايته كما عبر عنها الإمام الباقر أهدى الرايات ، والمقصود بالراية كما هو واضح الدعوة .
هذا ما أكده سماحة السيد الشهيد محمد صادق الصدر (أعلى الله مقامه) في كتابه تاريخ ما بعد الظهور ص422 حيث قال :
( والمقصود من ( راية الحق ) دعوة المهدي (عليه السلام) العامة المتمثلة بالأطروحة العادلة الكاملة ) انتهى كلام السيد (قدس سره) .
فدعوة اليماني إذن أهدى الدعوات على الإطلاق ، وهذا يتبين واضحاً من خلال فقرات الرواية المتقدمة وهذه الرواية الشريفة قد بينت مقام اليماني وعظمة أمره حيث نرى تأكيد الإمام الباقر (عليه السلام) ، على إن راية اليماني أهدى الرايات .
فقد ذكر هذه الفقرة ثلاث مرات في الرواية بل نجده يؤكد على إن راية اليماني هي أهدى الرايات بلا منازع ، كما تبين لنا من نفس الرواية الشريفة تأكيد الإمام أبي جعفر عليه السلام على إن اليماني صاحب دعوة الإمام المهدي عليه السلام ، حيث ذكر كلمة يدعو مرتين في الرواية .
فقد قال في المرة الأولى ( يدعو إلى صاحبكم ) وقال في الأخرى ( يدعو إلى الحق وإلى طريق مستقيم ) .
كما إننا نرى تأكيده (عليه السلام) على ضرورة ووجوب التحاق الناس بدعوة اليماني ، بل إنه حرم الالتواء عليه ، و أكد على إن الملتوي عليه من أهل النار ، وهذا المعنى خطر للغاية ، وإن دل على شيء فإنه يدل على إن راية اليماني هي راية الإمام المهدي (عليه السلام) وإن اليماني متصلٌ بالإمام المهدي (سلام الله عليه) اتصالاً مباشراً ، ومن هنا تظهر أهمية هذا القائد الموعود وأهمية دعوته وحركته المباركة .
ولما كان أمر اليماني بهذه الخطورة ودعوته بهذه الأهمية ؟ أفليس من الواجب التعرف عليه وعلى شخصيته وحركته ودعوته وصفاته وكيفية خروجه وظهور حركته ودعوته ومكانها وما إلى ذلك ؟ .
خاصة وإن معرفة اليماني والالتحاق بدعوته تقود إلى معرفة الإمام والوصول إلى أمره المقدس عليه السلام ، والفوز بنصرته التي تقود إلى إحدى الحسنيين ، أما الشهادة بين يديه وأما التشرف بخدمته في دولته الإلهية .
ومن هنا شرعنا على بركة الله عز وجل بتأليف هذا الكتاب الذي نسعى ونطمح أن يكون الأول من نوعه حيث لم يسبق أن كتب أحد عن هذه الشخصية بهذا التفصيل ، ولم يتوصل أحد إلى كشف الكثير من الرموز التي تحيط بهذه الشخصية .
كما لم ينسب لأحد أن بين هذه الحقائق المتعلقة بهذا الرجل الموعود الذي ظلت شخصيته خافية وغامضة عن الأعم الأغلب من الباحثين والكتاب بسبب ما أحيطت به هذه الشخصية الإلهية من ضبابية ورمزية حيث لم يرد ذكر اليماني بهذه الصفة إلا في القليل من الروايات الشريفة التي ذكرنا بعضها .
ونحن في الواقع لم يكن باستطاعتنا أن نصل إلى نتائج مهمة وحقائق كانت خافية لولا ما كشفه لنا سماحة السيد القحطاني من ستر وحجب ضربت من دون هذه الشخصية .
ولولا فكه لكثير من الرموز التي أحيطت بها الكثير من الأخبار التي تحدثت عن اليماني لما استطعنا أن نكتشف ونتوصل إلى هذه الحقائق المهمة التي سطرناها في ثنايا هذا الكتاب .
إن هذا الكتاب جاء ليلبي رغبة القارئ المنتظر لأمر المهدي (مكن الله له في الأرض) وظهور دعوته ، ويسد النقص الكبير الحاصل في معرفة هذه الشخصية القيادية المهمة الذي يعاني منه الأعم الأغلب من جمهور المنتظرين لظهور دعوة الحق ، وشروق نورها الذي يجلي عنا ظلمة الليل الذي دام طويلا ، والذي ظل فيه المتطلع لأمر الإمام المهدي (عليه السلام) ينتظر طويلاً عسى أن يلوح الفجر ، فيلتمس طريق الحق والهداية حتى شروق الشمس المهدوية عندها يبصر الإنسان طريق الخلاص واضحاً من دون أي لبس .
إن هذا الكتاب يقودك أيها القارئ المنتظر لأمر إمامك المهدي (عله السلام) الوصول للغاية المرجوة إذا كان ذلك مبتغاك ، فتتعرف فيه على قضيته (مكن الله له في الأرض) ، وسوف تتعرف على الممهد الرئيسي للإمام (عليه السلام) ووزيره وصاحب دعوته والقائم بأمره ، الذي ما إن تمسكت به واتبعت منهجه ومبدأه ، فإنك حتماً سوف تصل إلى إمامك المنتظر وتحضى عندها بنصرته ورضاه إن شاء الله تعالى .
فهلم معي أيها القارئ الضمآن عبر صفحات هذا الكتاب لعذب ماء معين نأخذه من عين صافية لا تنضب تدفق ماءها ليروي العطاشى لقضية الإمام المهدي (عليه السلام) .


















[1]- إثبات الهداة ج3 ؛ غيبة النعماني .

[2]- غيبة الطوسي .

[3]- بحار الأنوار ج52 .

[4]- غيبة النعماني .

[5]- ينابيع المودة .

[6]- عقد الدرر ؛ إثبات الهداة ج3 ؛ بحار الأنوار ج52 ؛ غيبة النعماني .

[7]- غيبة النعماني ؛ معجم أحاديث الإمام المهدي (عليه السلام) ج3 .


من فكر السيد ابو عبد الله الحسين القحطاني وطلب المزيد لدية الكثير من الكتب المهمة

الرد مع إقتباس
قديم 09-09-2006, 01:47 AM
حنين لكربلاء حنين لكربلاء غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18216

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 6,454

آخر تواجد: 17-03-2008 03:49 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: امات الحب عشاقا .. وحب الحسين أحياني... ولو خيرت في وطني... لقلت هواه أوطاني

تخاف من زعل امك ؟

التوقيع :
وسيعلم الذين فجروا المرقدين اي منقلب ينقلبون
كل الخلايق وصلت كربلا،، ظليت انا المحروم ..عن تربة المظلوم



تمشي إليك توسلاً خطواتي وأعدوا بها إذ أنها حسناتي .. ووددت لو أن الطريق لكربلا .. من مولدي سيراً لحين مماتي لأنادي في يوم الحساب تفاخراً .. أفنيت في حب الحسين حياتي .
سوبر ومن سابقا

الرد مع إقتباس
قديم 09-09-2006, 03:22 AM
الصورة الرمزية لـ البحراني11
البحراني11 البحراني11 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 26569

تاريخ التّسجيل: Apr 2006

المشاركات: 5,556

آخر تواجد: 07-06-2008 01:37 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الديره

اكيد اخاف


اتخاف ايطوفك باص المدرسه


البحراني11

التوقيع :

اللهم صلي على محمد وآلِ محمد

الرد مع إقتباس
قديم 09-09-2006, 07:50 AM
حنين لكربلاء حنين لكربلاء غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18216

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 6,454

آخر تواجد: 17-03-2008 03:49 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: امات الحب عشاقا .. وحب الحسين أحياني... ولو خيرت في وطني... لقلت هواه أوطاني

اييييييييييييييييييي خاصة في الامتحانات

تخاف من الوهابية ؟

التوقيع :
وسيعلم الذين فجروا المرقدين اي منقلب ينقلبون
كل الخلايق وصلت كربلا،، ظليت انا المحروم ..عن تربة المظلوم



تمشي إليك توسلاً خطواتي وأعدوا بها إذ أنها حسناتي .. ووددت لو أن الطريق لكربلا .. من مولدي سيراً لحين مماتي لأنادي في يوم الحساب تفاخراً .. أفنيت في حب الحسين حياتي .
سوبر ومن سابقا

الرد مع إقتباس
قديم 09-09-2006, 02:07 PM
الصورة الرمزية لـ خادمة ام ابيها
خادمة ام ابيها خادمة ام ابيها غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 30522

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 3,261

آخر تواجد: 10-05-2008 04:01 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

اخاف
اتخاف من الحرب

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 10-09-2006, 07:42 PM
همسة ملاك همسة ملاك غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 28918

تاريخ التّسجيل: Jun 2006

المشاركات: 1,574

آخر تواجد: 10-06-2009 12:55 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: اتمنى أن أكون بين رمال كربلاء ...

اكيييييييييييد أخاف



اتخاف من الجن لو لا ؟؟

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 10-09-2006, 08:36 PM
الصورة الرمزية لـ خادمة ام ابيها
خادمة ام ابيها خادمة ام ابيها غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 30522

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 3,261

آخر تواجد: 10-05-2008 04:01 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

اشوي اخاف
اتخاف من النحل

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 11-09-2006, 12:07 AM
الصورة الرمزية لـ شيعية للأبد
شيعية للأبد شيعية للأبد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 12460

تاريخ التّسجيل: Oct 2004

المشاركات: 7,844

آخر تواجد: 26-09-2009 04:08 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: هناك حيث أعيش

إذا نحلة وحدة ما أخاف لكن إذا مجموعة أخاف

تخاف من المجهول ؟؟

التوقيع :
الإمام علي عليه السلام:
الدهر يومان: يوم لك ويوم عليك. فإن كان لك فلا تبطر وإن كان عليك فلا تضجر.

كم اشتقتُ إليكِ
متى تمضي الشهور

الرد مع إقتباس
قديم 11-09-2006, 12:33 AM
الصورة الرمزية لـ خادمة ام ابيها
خادمة ام ابيها خادمة ام ابيها غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 30522

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 3,261

آخر تواجد: 10-05-2008 04:01 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

يمكن اشوي
اخاف من امك

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 11-09-2006, 02:04 AM
الصورة الرمزية لـ soosaa
soosaa soosaa غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13160

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 10,382

آخر تواجد: 31-05-2016 09:45 AM

الجنس: أنثى

الإقامة: الكويت

لا

اتخاف من الوحدة ؟

التوقيع :

أسْدَلَ اللّيْلُ سِتآرَالألَمِ ... وكسَآ القَلْبَ بِجَمْرِ الظّلَمِ
قَدْ جَفآ النّوْمُ عُيوْنِي وَالفُؤآدْ سآهِرآً يَرقَبُ ضَوْءَ الأنْجُمِ
قَدْ وَجّدْتُ بِالسّمآءِ الذّكْرَيآتْ .. خِلْتُ أنّي فِي لَيآلِي القَدَمِ
وانْتَبَهْتُ والدّمُوعُ جآرِيآتْ .. إنّنِي أحيآ بِدُنْيآ العَدَمِ !!




الرد مع إقتباس
قديم 11-09-2006, 03:49 AM
الصورة الرمزية لـ خادمة ام ابيها
خادمة ام ابيها خادمة ام ابيها غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 30522

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 3,261

آخر تواجد: 10-05-2008 04:01 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

لا
اتخاف من الاحلام المزعجة

الرد مع إقتباس
قديم 07-10-2007, 08:43 PM
الصورة الرمزية لـ زهرة الرمان
زهرة الرمان زهرة الرمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 40172

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 8,990

آخر تواجد: 19-02-2013 04:15 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: البحرين

واااااااااااااااايد

تخاف من أبوك ؟

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 07-10-2007, 08:45 PM
نملة نملة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 39946

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 3,446

آخر تواجد: 02-08-2010 01:52 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: البحرين

ياحبش للألعاب بتاع 2006 .. مدري متى بتيبين من 2005

امـمممم .. في الوضع النورمال لا .. ابويي طيب .. وصفاتي كلها منه


اتخاف من النمل ؟

التوقيع :
وعدنا .. !

الرد مع إقتباس
قديم 07-10-2007, 08:47 PM
الصورة الرمزية لـ زهرة الرمان
زهرة الرمان زهرة الرمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 40172

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 8,990

آخر تواجد: 19-02-2013 04:15 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: البحرين

هههههه ترى اللعبة حلوة فقلت خلينا نستخدمها


النمل لا



تخاف من أمك ؟

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 09-10-2007, 09:03 PM
نملة نملة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 39946

تاريخ التّسجيل: Jun 2007

المشاركات: 3,446

آخر تواجد: 02-08-2010 01:52 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: البحرين

في الوضع النورمال كمان لا

تخاف من الخوف؟

التوقيع :
وعدنا .. !

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 04:04 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin